samedi 11 octobre 2008

صاحبي غريبتو غريبه

راني باش نهبل صاحبي متخرج مالجامعة مثقف يطالع اما غريبتو غريبة : يقعد مع الناس الكل وبكلهم يحبوه لكن الاغرب انو يصلي ويبنك مع المصلين و في الليل يعمل كعبات بيرة مع الي يشربو. صاحبي في رمضان يصلي لشفاع اما يعمل قهوة وسيقارو في النهار.صاحبي يحكي على الدين في النهار وكيف يشيخ في الليل ما يذكر كان نيتشه و هكذا حدث زرادشت .كيف نقلو ما فهمتكش يقلي هاذي يسميوها "سوبلاس"

3 commentaires:

Al-Hallège a dit…

عادي جدا انا أعرف الكثير من هؤولاء المهم انهم ليسو بالمنغلقين و اصحاب فذلكة و متفتحين على التاس الكل و الثقافات الكل....على الأقل موش هزز سيف السيد علي في يدو.....و في النهاية المهم انو ما ضر حتى انسان و حتى كان ثمة مشكلة راهي غيبية في نهاية الأمر....الم يقل الغزالي لنفترض ان الإيمان نور القى به الله في صدري...و إلاّ لا؟؟؟

ولد بيرسا a dit…

هههههههههه
قول لصاحبك: السّوبلاس ..... كيف تكثّر منها، اتطيّح الشّعر

taha a dit…

هذا السلوك اصبح ظاهرة اجتماعية تعكس ضياع الفرد وعدم استقراره النفسي وصعوبة تكيفه واندماجه الاجتماعي في عالم يشهد تغيرات سريعة ومذهلة على جميع الاصعدة.ان استراتيجية النفاق الاجتماعي استعملت من قبل من طرف السعوديين الذين يشربون الويسكي بعد الصلاة.والان اصبحت الظاهرة اكثر انتشارا خاصة لدى الشباب التونسي الذي يعيش ممزقا بين العديد من الصراعات.في الحقيقة هذه الظاهرة تتطلب دراسة نفسية اجتماعية.وانا مع فكرة ان كثرة السوبلاس تساهم في اسقاط الشعر...هههههها