jeudi 23 juillet 2009

باش نصيف في تل ابيب

لبارح ظهرلي باش نعمل كاس في بار اليهوديه.قعدت عالكونتوار و بديت نحكي انا و شايب مغربي.ايا جات المعلمه سلمت علي و قتلي مازلت ما مشيتش اون فاكونس.قلتلها لا وانت وين مشيت السنا.قتلي اسرائيل.المغربي الي بحذايا دخل بعضو شوي.قلتلها اشنوه الجو غادي؟قتلي موش نورمال كيف نيويورك.قلتلها العيشة غاليه؟قتلي غاليه اما انا عندي العايله في تل ابيب ما يخلوني نصرف حتى شي.قلتلها و الله شهيتني فيها اسرائيل يظهرلي باش نمشي نعمل ايمات غاديكه.انا نحكي مع المعلمه ليهوديه و الشايب المغربي وجهو تلون عشرين لون.كيف خرجت المعلمه قتلو تعرف كوزان انا باش نمشي نتبحبح في تل ابيب و زيد المعلمه اعطتني ادريسة العايله متاعها غاديكه معنتها نمشي واموري في العنبر.نطق الشايب المغربي و قالي والله طحان وموش راجل, اسرائيل يا خاين, ظاقت عليك الدنيا ما لقيت كان اسرائيل.هو يسب و انا نضحك. قتلو يا عمي راني نفدلك حكيت معاها بالعاني باش نشيخ عليك شويه.وقتلو تعرفش كيفاش, مادام مولاة البار هذا يهوديه ,و عندها العايله في فلسطين المحتله ,معناه الفلوس الي نصرفو فيها في بارها تبعثهم هي لعايلتها باش يبنو الديار و يفكو اراضي الفلسطينين لذلك يلزم نقاطعو البار هذايا وكيف احنا ماناش قادرين باش نعاونوا الفلسطنين يا خويا عالاقل ما نكملوش عليهم .

3 commentaires:

petty a dit…

win yji bar el yahoudiya

3onsor a dit…

إيه ، تصرف سليم و سلمي ، علاش لا

subjectif a dit…

petty
لا يا خويا ما نقلكش خاطر اذا نقلك نولي عملتلو اشهار البار هاذا و انا قررت باش نقاطعهم.
3onsor
هكه خير.